ريم هلال: اعتذرت عن عملين من أجل "البيت الكبير"

12-June-2019

تتمنى تجسيد شخصيات مركبة نفسياً

 الدراما تلتهم عمر الفنان

"رحلة يوسف" نجح وأدخلني السينما المغربية

 

لم تتخذ الجمال طريق لها في الفن رغم أنها تعتبر من الحسناوات القليلات في الوسط الفني، حيث قدمت نفسها كفنانة محترفة تعمل باجتهاد حتى تصل القلوب بالأعمال التي تقدمها، فلم تسعى للنجومية من خلال الانتشار الواسع في الأعمال الفنية فهي تنتقي الدراما التي تشارك فيها جيداً مما جعل المشاهد يراها فنانة لديها إحساس بما تقدمه وليس ممتهنة للفن فقط، كل عمل يقربها خطوة نحو النجومية ويبرز اسمها أكثر في سماء نجوم الفن، جسدت الفنانة ريم هلال شخصية "شهد" في مسلسل "البيت الكبير" بجزئيه الأول والثاني، وأشاد بها الجمهور وبدورها في المسلسل، الذي تتحدث مع "الهدف" عن كواليسه واعتذارها عن أكثر من عمل بسبب مشاركتها فيه، إذ لابد للفنان أن يوازن بين عمله وحياته، كما تتحدث عن الأدوار التي تحب أن تقدمها في الفترة المقبلة وإلى نص الحوار.

. كيف جاءت مشاركتك في مسلسل " البيت الكبير " منذ البداية؟

"البيت الكبير" أرضى غروري بشكل لم أكن أتخيله، ولن أستطيع وصف السعادة التي أعيشها بسبب هذا المسلسل، ويكفي أن الجمهور يناديني في الشارع الآن باسم "شهد" وهي الشخصية التي جسدتها في المسلسل، وهذا يدل على النجاح الكبير والتأثير الذي تركه المسلسل لدى الجمهور.

. هل ردود الفعل التي صاحبت الدور في الجزء الاول هي التي دفعتك للمشاركة في الجزء الثاني؟

الدور مليء بالتفاصيل التي يمكن تقديم جزء ثاني منها ولهذا تحمست لخوض التجربة مرة ثانية، واريد ان اقول ان ردود الفعل حول العمل كلها كانت إيجابية ومنذ قرأت السيناريو وتعرفت على فريق العمل توقعت نجاح العمل، لان به عدة مقومات للنجاح أهمها النص والسيناريو والمخرج الكبير محمد النقلي والنجوم الكبار الذين أسعدني جدا أنني اشتغلت معهم والعمل كله اضافة في رصيد أعمالي الفنية.

هل صحيح انك اعتذرت عن أكثر من عمل بسبب المسلسل؟

نعم جاءني عملين واعتذرت عنهما لأن "البيت الكبير" كان بالنسبة لي دور مهم جداً ويحتاج إلى تركيز، حتى أستطيع تقديمه بالصورة التي شاهدها الجمهور لذلك قررت الاكتفاء به فقط.

هل معنى ذلك انك ترفضين المشاركة في أكثر من عمل في نفس الوقت؟

وجهة نظري في هذا الأمر إذا كان الفنان يستطيع ذلك، وان هذا لن يشكل ضغطاً عليه في صحته واسلوبه ويستطيع ضبط حياته العملية والشخصية للمشاركة في أكثر من عمل فعليه المشاركة طبعا، لكن ظروف كل شخص تختلف عن الآخر ولا يمكن لأحد أن يحكم على شخص في عمله.

معطيات

ما أسباب نجاح المسلسل بهذا الشكل في رأيك؟

وافقت على الاشتراك في هذا المسلسل قبل قراءة السيناريو، لأن معطيات نجاح العمل كانت مكتملة بداية من السيناريو الجيد مرورًا بوجود مخرج كبير مثل محمد النقلي ومنتج معروف انه سخي في العمل، بالإضافة إلى وجود فنانين كبار أمثال أحمد بدير، سوسن بدر ولوسي، إلى جانب أن الدراما الصعيدية دائمًا ما تلقى النجاح، لأن الجمهور يتعلق بها، كما أن المسلسل يعرض على قناتين كبيرتين هما "النهار" والتلفزيون المصري، وفي توقيت لا يعرض خلاله أي مسلسل جديد آخر، وفي الحقيقة كنت في حاجة لمثل هذا العمل حتى أغير الإطار الذي عرفت من خلاله وأجسد شخصيات لم يعتدها مني الجمهور.

ظهرت في العمل بشخصية معروفة بكرهها للصعايدة ألم تقلقي من الأمر ؟

العمل به العديد من الشخصيات ويظهر كل شخصية بجانبها السلبي والايجابي ولا يوجد شخصية كاملة ومن الطبيعي ان الشخصية حينما تريد أن تأخذ حقها ان تتبع طريقة جافة، ولهذا لم أخشي من الدور إطلاقاً.

ابتعدت عن الفن فترة بسبب ابنك ثم عدت مرة أخرى فهل ترين الفن هو المهنة التي كنت تحلمين بها؟

مرتاحة جدا للتمثيل وأجد نفسي في هذه المهنة ومبسوطة جدا بها ولم أرى أنني يمكن أن أعمل في أي مجال بعيد عنه، الأمر الوحيد الذي اختلف معي بعد الزواج والأمومة ان وقتي اصبح أضيق وبت لا أشارك فى كل الأعمال التي تعرض عليّ، لذا أنتقي منها الأفضل فقط .

من الفنانين الذين أثروا فيك عندما عملت معهم؟

الله يرحمه خالد صالح اتعلمت منه كثير جدا على المستوى المهني والإنساني ولا أنساه ابداً وايضا الفنان الكبير عزت العلايلي والفنانة حنان ترك قبل أن تعتزل التمثيل.

ما نوعية الأدوار التي تحلمين بتقديمها؟

نفسي أعمل شخصية مركبة نفسياً لديها مشاكل نفسية كثيرة وأيضاً الفتاة الشعبية والفلاحة ومدمنة المخدرات كلها شخصيات أحلم بتقديمها.

هل حصلت على الفرصة المهمة التى اختبرت قدراتك الفنية؟

حصلت على أكثر من فرصة رغم انها ليست بالحجم الذي اتمناه، فالفنان العاشق للتمثيل يطمع في الكثير عندما يقدم عمل يريد تقديم الأفضل والأصعب ولكن الحمد لله راضية عن كل ما حصلت عليه وأتمنى المزيد.

ممنوعات

من تحبين من الفنانات وتعتبريهن مثلك الأعلى؟

أحب كثيرات واعتبرهن مثلي الأعلى منهن شادية، سعاد حسني، فاتن حمامة ونجلاء فتحي وغيرهن، فكل فنانة تعلمت منها شىء.

ما الأدوار المرفوض تقديمها بالنسبة لك؟

الممنوع عندي هو الذي أرفضه منذ أن دخلت المجال وهي الادوار التي لا تضيف لي والشخصيات غير الهادفة .

ماذا أعطاك الفن وماذا أخذ منك؟

الفن أعطان كثيرا منها الثقة بالنفس والاعتماد على نفسي ايضا، كما جعلني اتعرف على  شخصيات مختلفة في الكثير من المجالات وجعلني اتعمق في الحياة أكثر وجعلني اعمل كثيرا لانني احب التمثيل جدا، ويوجد جانب آخر للفن فهو يجعل العمر يمر سريعا دون ان تشعر به، فعندما تدخل إلى عمل وتنتهي منه بعد 4 أو 6 اشهر لا تعمل شىء سوى التصوير أمر متعب جدا ، لكن المصاعب التي يواجهها الفنان يعوضها جمال الفن والقوة الروحية التي يعطيها للفنان.

شاركت في  السينما العام الماضي من خلال "رحلة يوسف" فهل انت راضية عن الفيلم؟

سعدت جدا بمشاركتي في الفيلم لان القصة والتصوير وأبطال العمل جميعا كانت عناصر نجاح للفيلم والتجربة بالنسبة لي مختلفة لانها تجمع السينما المصرية بالمغربية، والحمد لله كانت اضافة جيدة لي، فنجاح العمل السينمائي تجارياً لا يحدد جودة الفيلم، فالكثير من الأعمال السينمائية الجيدة لم تأخذ حقها في السينما والإيرادات ويوجد أمثلة كثيرة يذكرها التاريخ السينمائي.

هل أثرت فيك الأمومة ؟

بالتأكيد أثرت في للغاية، وأصبحت أكثر مسؤولية وأزن الأمور ولم أعد متهورة مثل البدايات بل أكثر تفكيراً في الأشياء .

هل شعرت في يوم بالخوف من الفن وفكرت في الابتعاد عنه؟

أحب التمثيل وأمثل منذ المدرسة ولم أصل إلى المرحلة التي تجعلني أخشاه وافكر في اعتزاله، فانا في النهاية اتعامل مع الفن بحب وهواية أكثر من أي شيء.