ألعاب الفيديو لا تؤثرعلى وزن المراهقين

11-June-2019

فورتسبورغ (ألمانيا) - د ب أ: وفقا لنتائج دراسة جديدة ان ممارسة ألعاب الفيديو لا تساهم بقوة، على ما يبدو، في زيادة الوزن، خصوصا بالنسبة للأطفال والمراهقين.

الدراسة، التي أجراها باحثون من ألمانيا والنمسا عبر تقييم 20 دراسة ذات الصلة، اثبتت ان وزن البالغين الممارسين لألعاب الفيديو يزداد بعض الشيء مقارنة بغير الممارسين لهذه الألعاب، الا ان تأثير ألعاب الفيديو على وزنهم محدود، بينما ينعدم لدى الأطفال والمراهقين.

واستنادا الى ما ورد في الدراسة، التي نُشرت في  مجلة "سوشيال ساينس أند ميديسين"، فإن أقل من واحد في المئة من وزن البالغين يرجع سببه إلى ممارستهم ألعاب الفيديو.

وجاء في الدراسة التي أشرفت عليها كارولينه ماركر من معهد "الإنسان-الحاسوب-وسائط الإعلام" في جامعة "فورتسبورغ" الألمانية" النتائج لا تؤكد الاعتقاد بوجود ارتباط قوي بين ألعاب الفيديو ووزن الجسم".

ومن نتائج الدراسة، إن النشاط الجسدي اليومي للفئة العمرية بين 4 و 17 عاما انخفض خلال الأعوام الاثنى عشر الماضية بنسبة 37 في المئة.

ولم يتوصل الباحثون حتى اليوم إلى سبب الزيادة الطفيفة في وزن البالغين الناجمة عن ممارسة ألعاب الفيديو، في حين أنه لا يوجد أي تأثير لهذه الألعاب على وزن الأطفال والمراهقين.