د. محمد محروس:أخصائي التجميل أكد إمكانية إجراء عمليات عدة معاً

19-May-2019

 

 شد الترهلات الأكثر انتشاراً في الكويت

يتمتع أخصائي التجميل د. محمد محروس بخبرة نحو 25 عاماً في جراحة الترميم والتجميل، قضى أغلبها بين مستشفيات "السلام" و"السيف" وحالياً في "مركز قطينة الطبي"، وهو يعد أحد أبرز أطباء مصر في جراحات التجميل والترميم، التي نال فيها الماجستير بعد تخرجه من كلية الطب جامعة القاهرة، وتخصص ضيف “الهدف” خلال هذه السنوات في اجراء عشرات العمليات منها شفط الدهون، نحت القوام، شد الترهلات والتصغير والتكبير، حقن البوتكس والفيلر والبلازما والميزوثيرابي.

• كيف كانت بدايتك وما دفعك لاختيار هذا التخصص؟

- تعود بداية عملي كجراح تجميلي إلى 25 عاما مضت، حيث لاحظت خلال فترة التدريب وجود تحديات عدة في مجال جراحات التجميل وطرق علاج المرضي، كما هو معروف فإن تخصص جراحة التجميل يشمل جراحات التكميل والتأهيل وعلاج ما بعد الحوادث وإصلاح العيوب الخلقية، بالاضافة إلى الجراحات التجميلية المعروفة، ويعد كل مريض حالة فريدة يجب إيجاد الحل الأمثل له، فلو عندنا مريض يعاني من ترهلات في أماكن مختلفة بعد فقدان الوزن، فإن اختيار الإجراء الجراحي المناسب له يختلف عن مريض آخر يعاني من المشكلة نفسها وهي الترهل بعد فقدان الوزن، لان درجة وشكل الترهل تختلف وبالتالي الإجراء الجراحي يختلف، هذا التحدي هو ما دفعني لاختيار هذا المجال.

 

تقنيات

 

• ماذا عن تقنياتك المميزة، خاصة في تجميل الوجه؟

- من وجهه نظري ليس هناك تقنية مميزة لأي جراح، لكن هناك تقنية مناسبة لكل مريض، إذ نختار التقنية التي تعطي أفضل النتائج لكل حالة، فمثلا المريض الذي يعاني من ترهل بجلد الوجه مع تقدم العمر بالامكان علاجه بأكثر من طريقة حسب عوامل عدة، منها درجة الترهل ونوعية الجلد، ويمكن اللجوء إلى حقن فيلر أو بوتكس أو شد عن طريق الخيوط الجراحية.

• ما الفرق بين طبيب الأمراض الجلدية وجراح التجميل؟

- جراح التجميل هو من يجري العمليات الجراحية المختلفة سواء بالجسم أو الوجه بالاضافة إلى الإجراءات غير الجراحية، مثل حقن الفيلر والبوتكس واستخدام أجهزة الشد المختلفة. أما طبيب الجلدية فهو مختص بالإجراءات غير الجراحية، التي تجرى للمريض بالاضافة إلى علاج الأمراض الجلدية المختلفة.

• ماذا أضاف إليك عملك في “مركز قطينة”؟

- بدأت العمل في مركز قطينة الطبي منذ عامين تقريباً، عملت قبلها في مستشفى السيف لمدة 9 سنوات، وفي مستشفى السلام لمدة 11 عاماً.

يعتبر مركز قطينة الطبي أكبر مركز متخصص في جراحات التجميل في الشرق الأوسط، ويوجد فيه جميع الامكانات اللازمة لإجراء مختلف الجراحات، فضلاً عن أحدث الأجهزة في مجال شد الجلد مثل j plasma بالاضافة إلى وجود أقسام تكميلية لعملنا الجراحي مثل قسم المساج لتصريف السوائل بعد عمليات شفط الدهون، وقسم الترطيب الوريدي لحقن الفيتامينات المختلفة.

أما ماذا أضاف إلى خبرتي، فهو وجود أكثر من جراح تجميل في نفس المركز وعلى رأسهم د.عادل قطينة، ما يعطي مجالاً واسعاً لتبادل الخبرات ويتيح أجواء علمية داخل وخارج غرفة العمليات.

• ما الفرق بين المرأة العربية والغربية فيما يتعلق بالجمال والجراحة التجميلية؟

- المرأة العربية باتت أكثر حرصاً في المحافظة على جسدها وشكلها من المرأة  الغربية على عكس ما كان في السابق، بدليل ان عدد العمليات التجميلية التي تجرى في الكويت أكبر من دول أوروبية تعداد سكانها أكبر بكثير.

 

اهتمام

 

• كيف تنظر إلى العربيات راهناً؟

- أرى النساء العربيات بتن أكثر وعياً وثقافة واهتماماً بمظهرهن أكثر من السابق.

• يتميز مجال عملك بالتنافسية الشديدة... ما الذي يميزك عن غيرك؟

- أعتقد ان كل جراح لديه ما يميز عمله عن الآخر، من خلال عملي في جراحة التجميل 25 عاماً اكتسبت خبرة واسعة في التعامل مع المضاعفات، التي قد تحدث خلال الإجراء الجراحي أو بعده، فضلاً عن القدرة على تشخيص المضاعفات في الوقت المناسب، كما أقوم بمتابعة مرضاي بنفسي طوال فترة العلاج مع التواجد المستمر عبر الاتصال على رقمي الخاص بعد مغادرة المريض المستشفى.

• أين تكمن خطورة الجراحات التجميلية... وهل هي ترفيهية كما يظن البعض؟

- هذا سؤال جيد للغاية، إذ ساد هذا الاعتقاد لدى الكثير من المرضى... وهنا التأكيد أن جراحة التجميل هي فرع أصيل ودقيق من الجراحة، تحمل المخاطر نفسها التي قد تحدث مع أي إجراء جراحي آخر، لكن جراحة التجميل تعد اختيارية وتتم في الوقت، الذي يحدده المريض ولا توجد أية مخاطر من التأخير في اجرائها. لذا يكون معظم المرضى في حالة صحية جيدة وقت اجراء الجراحة ونسبة الخطورة تكون قليلة، إذا اتبعت المعايير الطبية السليمة.

وتكمن الخطورة في حال عدم اتباع معايير السلامة كإجراء أكثر من عملية في وقت واحد مع مريض لا تسمح حالته بذلك كشفط الدهون بكميات كبيرة أكثر من المسموح به طبياً.

 

مضاعفات

 

• كثيراً ما نرى عدم الرضا عن نتائج العملية عند المرضى، ومنهم من يرغب في إجراء الجراحة مرة ثانية، ما السبب؟

- حالة عدم الرضا عن نتائج العملية لها أكثر من سبب، الأول أن تكون توقعات المريض أكبر من الممكن الوصول إليه في حالته، لذا يجب على المريض مناقشة النتائج المتوقعة قبل العملية لتلاشي عدم الرضا بعد العملية.

أما السبب الثاني في حدوث مضاعفات من شأنها التأثير على النتيجة النهائية هي حدوث إلتهاب أو نزيف في مكان العملية، وفي هذه الحالة يجب إصلاح العملية.

كذلك هناك بعض المرضى يتأثرون ببعض الإعلانات في وسائل التواصل الاجتماعي ما يجعلهم غير راضين عن نتائج العملية حتى لو كانت ناجحة.

• هل يمكن إجراء أكثر من جراحة في وقت واحد؟

- نعم بالإمكان إجراء أكثر من جراحة في آن معاً، شرط أن تكون حالة المريض تسمح بذلك.

• ما أسباب الأخطاء الطبية العديدة التي تحدث في مجال التجميل؟

- للاجابة على هذا السؤال، يجب علينا معرفة المقصود بالخطأ الطبي والتفرقة بينه والمضاعفات.

الخطأ الطبي هو أن يقوم الطبيب بإجراء جراحي غير متعارف عليه طبياً في مثل حالة المريض ما ينتج عنه ضرر يصيب المريض سواء كان هذا الضرر دائم أو مؤقت.

أما المضاعفات فهي أشياء يمكن أن تحدث أثناء أو بعد الإجراء الجراحي، فعندما تحدث المضاعفات لا تكون نتيجة خطأ من قبل الطبيب، فمثلاً عند حدوث جلطة دموية في الساق بعد العملية رغم عمل الاحتياطات اللازمة أو حدوث إلتهاب في مكان الجرح وغيرها. وعليه أعتقد أن هناك اختلاف بين المضاعفات والأخطاء الطبية، أما إذا ثبت حدوث خطأ طبي فيمكن أن يكون سببه قلة الخبرة والتدريب أو إجراء عملية في غير مجال تخصص الطبيب.

• عند حدوث خطأ طبي هل يتوجب على الطبيب تصحيحه؟

- بالطبع يجب على الطبيب إصلاح الخطأ الذي قام به أو الاستعانة بطبيب مختص وعلاج المضاعفات فور حدوثها.

• ما أكثر العمليات التجميلية التي ينتج عنها الضرر؟

- لا توجد عملية معينة تحمل مخاطر أكثر من غيرها، ولكن يوجد مريض تكون نسبة حدوث المضاعفات لديه أكثر من غيره، لأسباب منها وجود أمراض مصاحبة، مثلاً مرضى السكري فإن نسبة حدوث إلتهاب بالجرح وتأخر الالتئام لديهم يختلف عن غيرهم.

• ما الجراحات التجميلية الأكثر إنتشاراً في الكويت؟

- تعتبر عمليات شد ترهلات الجسم بعد فقدان الوزن هي الأكثر إنتشاراً في الكويت، لكن جميع العمليات التجميلية تجرى في الكويت بنسب عالية مقارنة مع الدول المحيطة، لارتفاع مستوى الجراحين في الحصول على نتائج ومعدلات نجاح عالية.

• ما نصيحتك لمن يود القيام بجراحة تجميلية أو أي تدخل طبي تجميلي؟

- أنصح المرضى أولا اختيار الطبيب المناسب من حيث الخبرة والتدرّب الجيّد، كما أنصح باختيار مركز متخصص في جراحات التجميل واستشارة أطباء ماهرين للإطلاع على تفاصيل العملية وما إذا كان ثمة مضاعفات منها، كذلك الالتزام بتعليمات الطبيب بعد العملية للحصول على أفضل النتائج •