جورج وسوف وشيرين "ليلة من العمر" في الجميرا

05-May-2019

صدحا في حفل غنائي طربي من الطراز الرفيع

 

 

ليلة طربية من طراز رفيع أحياها "سلطان الطرب" جورج وسوف والفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب في قاعة بدرية بفندق الجميرا مساء أول من أمس، برعاية وحضور الشيخ دعيج الخليفة وجمهور كبير... الحفل نظمه المنتج الشاب عبدالعزيز الزيدي وقدمته المذيعة حليمة بولند.

بدأ الحفل مع الفنانة المصرية شيرين مستهلة إطلالتها بأغنية "كتر خيري"، لتتبعها  بأغنية "مش عايزة غيرك انت" مع أربع فتيات من الكورال وبروز الغيتار والبيز غيتار وإيقاعات متعددة، لترتفع الصفقات من الجمهور مع رقصاتها على المسرح في أغنية "نساي"، وبين توزيع وقفاتها على يمين ويسار المسرح، استكملت شيرين مع أغنية "مبتفرحش غير لفرحك".

لتقف كعادتها مخاطبة الجمهور الكويتي قائلة "أسعد دائما حين آتي الى الكويت لانني أعلم جيدا انكم تحبونني وأنا أموت عليكم"، ثم تعود لتستكمل وصلتها الغنائية مع كورال الجمهور على إيقاعات "انا مش بتاعة الكلام دا"، وتلبية لطلبات الجمهور غنت عقبها "على بالي" لتستمر في أجواء الرومانسية والهدوء مع أغنية "كدا يا قلبي" ثم أغنية "مشاعر" وتعود وتتابع مع أغنية "هوا دا" لتقدم مقطعا من أغنية "ألف ليلة وليلة" للسيدة أم كلثوم.

وفِي تعليق جديد لها قالت ضاحكة على المسرح: "أنا لا أرقص وانما الفستان هو اللي يتحرك"، لتتابع بأغنية "كل ما أنسالك كلامك" ثم أغنية "حبه جنة".

وخلال حديثها عن الفنان جورج وسوف، أشادت به مؤكدة سعادتها انها اجتمعت معه الليلة ودندنت جملة موسيقية من احدى أغنياته مستكملة وصلتها الفنية بأغنية "زمان" ثم تتبعها مع صيحات الجمهور المتجددة مع أغنية "كتير بنعشق" وتلبي طلب الجمهور مجددا في أغنية "الوتر الحساس" لتختتم إطلالتها بآخر أغنياتها "إيه يعني غرامك ودعني".

أطلت من جديد حليمة بولند لتقديم سلطان الطرب جورج وسوف الذي استقبله جمهور الحفل بتحية محبة علتها صيحات الفرح بعودته إلى حفلات الكويت بعد غياب سنوات طويلة.. واستهل وسوف وصلته الغنائية مع فتح ستائر المسرح السوداء بأغنية "يا بياعين الهوا" ليحيي بعدها الجمهور الكويتي ويهنئه بشهر رمضان الفضيل متمنيا للأمة العربية الخير بقدومه.

فيما استكمل بأغنيته "ان جيت للجد" ليسمع صيحات الجمهور "عاش أبو وديع" والكثير من الصفير والتصفيق.

وفي فاصل قصير عادت بولند الى المسرح لتقديم التحية إلى راعي الحفل الشيخ دعيج الخليفة.

ثم عاد بعدها وسوف ليشدو بأغنيته الثالثة "علم قلبي الشوق" مستكملا بأغنية "خدك المياس" وبظهور خاص لعزف الكمان مع القانون وقليل من الناي انطلق بأغنيته الشهيرة "طبيب جراح"  ثم "تعالوا اسألوا عني" ليصلها مباشرة بأغنية "كلام الناس"، التي كان كورالها الجمهور نفسه، مستكملا بموال "غدر الزمان" وأغنية "اسمعوني" للفنانة وردة الجزائرية، ثم أغنية "بعيد عنك" للسيدة أم كلثوم، مختتما وصلته بعدد آخر من أغنياته الشهيرة مزج فيها بين القديم والحديث.