أغرب 6 طرق للتخلص من الدهون بسرعة

25-March-2019

لعل أضمن طريقة للتخلص من الدهون واستمرار ذلك هو ممارسة التغييرات غير المحسوسة تماما كما لو أنك تمارس عملك اليومي.

قل على ذلك أو سمه ما شئت نوعا من التغيير الصحي لنمط  حياتك لكن داني جون وجوش هيليس يقسمان على أن ذلك ممكن ويحقق  تأثيرا دائماً ومستمراَ.

لقد نشرا كتاباً بعنوان: "التخلص من الدهون يوم الاثنين"  وأوضحا فيه أن الأشياء الصغيرة لها تأثير إيجابي كبير على رشاقتك وقياس خصرك.

 

اسم الكتاب يوضح القاعدة الأولى:

وهي أن تبدأ كل أسبوع (باعتبار أن يوم الاثنين هو أول أيام الأسبوع) بشراء وإعداد نوعية الطعام المناسب. بدءا من اليوم الأول لكي يسهل عليك التمسك بخطتك الغذائية ومخطط التمرينات الرياضية للأيام الستة القادمة.

إذا كان هذا يبدو غريبا اسأل نفسك عن عدد المرات التي يتحول فيها تفويت جلسة التمرينات في يوم الاثنين إلى أسبوع كامل من اللامبالاة والركون إلى "ثقافة الجلوس طوال الوقت" بلا حركة أو نشاط.

حسناً دعونا نطلب من "جون" الحيل المفضلة لديه للتركيز على الوزن الزائد كجزء أساسي من حياتك اليومية وهو أمر يتجاوز النصيحة، بل أن تضع ثقتك في هذا الإطار الجديد لحياتك على أساس أنك ستتخلص من قطعة من الدهون كل يوم.

 

الأولويات والخيارات الجيدة:

المسألة ليست مقصورة على اختيار صدر الديك الرومي المسلوق والشاي الأخضر ذلك أن  يومك مليء بقرارات الطعام والشراب. ولعلك تعلم أن معظمنا يتعرض لأكثر من 200 من هذه الاختيارات المصغرة في اليوم الواحد، لكن طبقًا لدراسة أجرتها جامعة كورنيل، فإننا نسجل منها نحو 15  فقط. نصيحة جون هي جعل كل اختيار مرئيًا: "ضع يديك على كل ما هو على وشك الدخول إلى فمك" قرر الآن ما إذا كان هذا الطعام أو الشراب يجعلك أقرب إلى هدفك (اليد اليمنى تعني الأقرب ويدك اليسرى تعني الأبعد عن هدفك). الأمر بسيط، جرب ذلك.

 

الاستحمام بالمياه البارد:

لقد تحدث الخبراء مرارا عن خصائص المياه الباردة لأن تغييرات درجة الحرارة تساعد على طرد حمض اللاكتيك الذي يسبب المشكلات الدهنية. ووفقــــا لجون فإن الاستحمــــام بالماء البارد هو طريقـــــة أخرى للتخلص من الوزن الزائـــــد لأنه يطلق عملية تسمى الهورمسيس( hormesis ) وهي ظاهرة بيولوجية تزودك بفوائد فيزيائية تقلل من أي شيء يمكن أن يكون خطراً على صحتك.

وهذه العملية لها تأثير إيجابي مباشر على حرق الدهون. كما أن الماء البارد يعزز جهاز المناعة، وينشط الدورة الدموية، ويفيد الجلد والبشرة والشعر ويزيل القلق والاكتئاب ومن إضافات الدش البارد أنه يوقظك ويبث فيك النشاط. كما أن الساونا أيضا لها نفس الآثار الإيجابية.

 

لا تقاوم ما ترغب في تناوله:

علينا أن نعترف بأن "وجبات الغش" موجودة. المهم أن تنفذ قرارك طالما توصلــــت له. فإذا كانـــت الدونت هي ما تتوق إليه  وتدرك أن ذلك لن يخرب عليك خطتك الغذائية – فاستمتع بقطعة الدونت.

 

لابأس من تناول الدهون:

حسنًا لعلك على دراية الآن بأن الدهون لم تعد " البعبع " الغذائي المخيف. فأنت بحاجة لإضافة بعض الدهون إلى كل وجبة. تخيل طبق طعام مقسم إلى أقسامكما يقول جون. "اهتم  دائمًا بالبروتين أولاً، ثم تناول المزيد من الدهون أكثر من الكربوهيدرات على بقية الطبق." إن تناول عدد أقل من الكربوهيدرات سيخلق الظروف الأفضل لإنقاص وزن جسمك، ويقلل الأنسولين ويستهلك دهون الجسم للحصول منها على الطاقة.

ويقول جون: "تناول  دائمًا الدهون ولكن بشكل طفيف وبلا إسراف وستكون على ما يرام".

 

عندما تترنح خطتك...استرح:

عندما تفريش أسنانك كل ليلة، قم بإجراء مراجعة عقلية سريعة ليومك. فكّر في أي التمرينات مارستها، أو ما كمية المياه التي شربتها وابعد ذلك عن ذهنك. وبعد ذلك فكر في النقطة التي انحرفت فيها عن خطتك أو تجاهلتها تمامًا. هذا هو الجزء الحاسم،سامح نفسك على الفور. يقول جون: " القواعد تنكسر هكذا هي الحياة. ولكن لا تسرف في لوم ولكن احرص على أن يكون الغد أفضل. "

ويدعم علم النفس ذلك لأن أبحاثه المنشورة في مجلة علم النفس الاجتماعي تؤكد  أن الشعور بالذنب بشأن الفشل في اتباع نظام غذائي هو  مضاعفة لاحتمالات الفشل والعجز، مقارنة مع غفران نفسك ومسامحتها عن الأخطاء والعثرات. وأن تأخذ في حسبانك أن  غدا يبشر بفرصة أخرى لبلوغ وضع أفضل.

 

دقيقتان فقط على جهاز السير الكهربائي:

المطلوب هو أن تهتم بتمرينات تقوية القلب (الكارديو) لدقيقتين وعلى سبيل المثال التجديف لمسافة 500 متر فقط، والدراجة لمدة 120 ثانية المهم أن النصائح تتركز في عدم المبالغة وممارسة التمرينات المناسبة دون إجهاد حتى لا تشعر بالتعب الشديد أو الملل.