تشييع سعيد عبدالغني في القاهرة

20-January-2019

شُيّع في القاهرة جثمان الفنان سعيد عبدالغني، الذي وافته المنية بعد صراع طويل مع المرض.

 

وكالعادة، لم يحضر أهل الفن تشييع الجثمان عدا الفنان كمال أبورية، حيث أقيمت الصلاة عليه، ثم دُفن بمقابر الأسرة بمدينة العاشر من رمضان.

 

وظهر ابنه الفنان أحمد سعيد عبدالغني في حالة حزن شديد، حيث رافق الجثمان، حتى دفنه.

الفنان الراحل من مواليد 23 يناير العام 1938، تخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة، وعمل في بداية حياته صحافيا بمؤسسة "الأهرام"، ليجذبه عالم الفن في منتصف السبعينات.

 

وقدم سعيد عبدالغني أدوارا بسيطة في المسرح والسينما، إلى أن عرفه الجمهور في فيلم "العصفور"، للمخرج يوسف شاهين، ثم "المذنبون" مع المخرج سعيد مرزوق لتتوالى الأعمال.

 

قدم الفنان الراحل على مدى مشواره عشرات الأفلام السينمائية من بينها "حبيبي دائما"، "التخشيبة"، "السلخانة"، "امرأة بلا قيد"، "دائرة الموت"، "موعد مع الرئيس"، "مجانين على الطريق"، "أيام الغضب"، "امرأة واحدة لا تكفي"، و"امرأة تحت المراقبة".

وفي مجال المسلسلات التلفزيونية قدم عبدالغني "الأيام الخضراء"، "الغربة"، "المعدية"، "الفرسان"، "أوراق مصرية"، و"الثعلب"، إضافة لرصيد كبير من المسرحيات والمسلسلات الإذاعية والسهرات الدرامية.

وكان آخر تكريم له في الدورة 65 لمهرجان "المركز الكاثوليكي المصري للسينما" في 2017.