الديكور الأمثل "ريترو"... معاصر

06-January-2019

الزجاج والنحاس والنباتات تحقق المعادلة

 

 

 

تتغير ملامح الديكور سنوياً، كي تتناسب شكلاً ولوناً مع أجواء الطبيعة.

ويحظى التصميم الداخلي حالياً بكثير من الأفكار والاتجاهات، إلا أن خبراء الديكور اتفقوا على بعض الجزئيات، كالألوان والاهتمام بحمام المنزل بشكل أكبر.

 

تمزج خطوط الديكور بين التصاميم القديمة والحديثة، والتصاميم لبعض المناطق والتناغم بينها، ويساعد المصممون بأفكار تعين على التغيير البسيط واستبدال بعض المقتنيات من دون التورط بخسائر كبيرة.

وجد مصممو الديكور أن الاستعانة بالزجاج والنحاس تساعد في تحقيق المعادلة التي تتصف بعتق "الريترو" والتصميمات المعاصرة، واستخدموا الجلود السويدية المرسومة، وأغطية الكشمير، من أجل تحقيق ذلك.

تعتبر النباتات من أساسيات ديكور العام، حيث اتجه التصميم إلى تثبيت الخضرة على الجدران، كما نصح خبراء الديكور باستخدام الزهور الطبيعية أو الصناعية في غرفة المعيشة، أو فوق طاولة غرفة الطعام، أو حتى على الجدار.

 

مشغولات

 

اعتمد تصميم العام على إظهار قطع الأثاث الكلاسيكية بشكل بارز، وكذلك الحال بالنسبة للمشغولات الخشبية التي تتميز بالفن والدقة والمهارة، إضافة إلى الاهتمام بإبراز أشكال، أو خطوط هندسية، لتساعد على تجديد الطاقة في المنزل.

تنوعت الألوان في السنوات الماضية، وركز مصممو الديكور على الألوان النارية واللون الأرجواني الخفيف الذي يعود الى نبات "أوركيد"، أما هذا العام فأعاد المصممون الألوان الهادئة، كالأزرق الفاتح والداكن بدرجاتهما، والألوان الناتجة من الأزرق عند مزجه بلون آخر، كالأخضر أو البنفسجي، كما أدخلوا إلى الألوان مجموعة الباستيل والرمادي، ولضمان الراحة من صخب اليوم، لا بد من الابتعاد عن الديكور الفخم، وكذلك العصري، وعدم استخدام ألوانهما التي تزيد الإحساس بالكآبة أو الصخب.

 

لمسات جمالية

 

اقتحم النحاس والزجاج ديكورات العام بوضوح، وأصبحا من الثوابت، وتم تطويعهما كأكسسوارات مع الخشب، بعد اختيار طلاء مناسب كالأبيض والأسود، أو الذهبي والفضّي كلونين محايدين قادرين على الانسجام مع أي عنصر. وينصح خبراء الديكور بتغيير لون الجدران إلى الألوان الهادئة، مع استخدام أكسسوارات مناسبة، كالمصابيح الجانبية والشمعدانات الذهبية والفضية.
وحظيت الحمامات باهتمام واسع، فديكورها يجب أن يتسم بالبساطة والعملية، والزهور الطبيعية والصناعية يجب أن تدخل الحمامات، مع الحرص على تغييرها كلما اقتضت الحاجة، إضافة إلى بعض النباتات الخضراء المزروعة.

أما الشموع فتضفي دفئاً على الحمام، والشمعدانات تمنحه لمسة جمالية، كما يمكن تثبيت رفوف بالحمامات، توضع عليها زجاجات وقوارير ملونة •