صربيا... الجمال على أصوله

06-January-2019

بلدة طيبة وشعب مضياف

 

ما أروع أن تجد بلداً يتمتع بمناظر طبيعية خلابة وأجواء ساحرة ومناخ جميل، وان يكون شعب هذا البلد مضياف بشوشاً يرحب بالزوار والسياح، هذه هي أمنية كل سائح يحزم حقائبه ليتوجه إلى بلد ما بحثاً عن الراحة وسعياً لتجديد الطاقة من أجل مواصلة البناء.

هذه الصفات نجدها في صربيا تلك الدولة التي تقع في مفترق الطرق بين وسط وجنوب شرق أوروبا وتتمتع بالتاريخ الغني والثقافات المتنوعة، مع مجموعة من أجمل المواقع السياحية والحصون والمباني القديمة، فضلا عن المدن الساحرة التي تمنح الزائرين فرصة فريدة للاستمتاع بين مزيج مذهل من الأثار التاريخية والمعالم الحضارية التي تستحق الاكتشاف.

أهم المناطق

رغم صغر مساحتها إلا أن صربيا تتمتع بموقع رائع في وسط أوروبا وطبيعة ساحرة، أهلتها أن تكون واحدة من أهم الوجهات السياحية في أوروبا، وهنا بعض أهم المناطق السياحية فيها.

بلغراد

تقع مدينة بلغراد، عاصمة صربيا وأكبر مدينة في البلاد، عند ملتقى نهري الدانوب وسافا، ورغم ماضيها المضطرب تحولت اليوم إلى وجهة سياحية شعبية بين الكثير من السائحين، ممن يقصدونها لزيارة قلعة بلغراد الرائعة التي تصنف كأحد المواقع التاريخية الأكثر شهرة في المدينة مع المتاحف المتنوعة، ويأتي في مقدمتها المتحف الوطني، الذي يضم  أكثر من 400،000 من المعروضات، ومتحف نيكولا تيسلا، الذي يحوي الآلاف من العناصر الشخصية للمخترع نيكولا تيسلا بحالتها الأصلية.

بلدة الشيطان

اكتسبت مدينة الشيطان هذا الإسم من الأشكال الصخرية الغريبة التي تتمتع بها، والتي ساد حولها الكثير من الأساطير المحلية، ولكنها في الواقع على عكس ما تلقب به، فهي مدينة جميلة تقع في جنوب صربيا، وتتألف من أكثر من 200 من التشكيلات الصخرية الفريدة من نوعها مع مجموعة لا تقارن من المناظر الطبيعية التي تتباين بين المنحدرات والتلال الجميلة.

حديقة كوباونيك

تتمتع حديقة كوباونيك الوطنية بالمناظر الطبيعية الخلابة، والمشاهد الساحرة التي تحبس الأنفاس، إلى جانب أكبر منتجع للتزلج في صربيا، الذي يستمر في استقبال الزائرين من نوفمبر إلى مايو، فضلا عن ذلك يحظى الصيف في الحديقة بشعبية كبيرة بين السائحين، مع مجموعة واسعة من النباتات والحيوانات والفرص الترفيهية المتنوعة في الهواء الطلق.

كما يفتخر جبل كوباونيك بالحديقة بثروة معدنية لا تقارن، مع الذهب والفضة والحديد والزنك، علاوة على ذلك فإن الحديقة أيضا موطن لتشكيلات الصخور الفريدة من نوعها، مع الينابيع الساخنة والشلالات الرائعة.

"نوفي ساد"

تمثل مدينة نوفي ساد التي تقع على ضفاف نهر الدانوب ثاني أكبر مدينة في صربيا، وهي وجهة رائعة للزيارة تتيح الفرصة للاستمتاع والاسترخاء بين العديد من الحدائق والأحداث الصيفية المبهجة، ناهيك عن زيارة مجموعة من المباني البارزة، بما في ذلك قاعة المدينة القديمة، التي تقع على الساحة الرئيسية، وقلعة دفوراك دوندجيرسكي.

"نيش"

تعتبر مدينة نيش النابضة بالحياة، وهي ثالث أكبر مدينة في صربيا، نقطة توقف مركزية بين بلغراد وسكوبي في مقدونيا، وتعتبر أحد أقدم المدن في أوروبا والبلقان، حيث يعود تاريخها إلى عام 279 قبل الميلاد، ما يعني أنه سيكون بانتظارك في هذه الوجهة الجميلة التي تصنف ضمن أفضل الأماكن السياحية في صربيا ، الكثير من المعالم التاريخية، بما في ذلك بقايا قلعة تعود إلى القرن 18، فضلا عن الكثير من الأماكن الترفيهية، التي يأتي في مقدمتها سبا نيسكا بانجا، الذي يقع في جنوب شرق المدينة ويحظى بشعبية كبيرة بفضل ما يتمتع به من ينابيع المياه الساخنة التي تساعد على علاج الاضطرابات الروماتيزمية.

"بريزرن"

قد تكون بريزرن عاصمة للقرون الوسطى في صربيا، لكنها اليوم جزء من كوسوفو، وتعتبر المدينة وجهة سياحية مفضلة للكثيرين، بفضل معالم الجذب المتنوعة هنا، بما في ذلك قلعة بريزرن التي تعود إلى العصور الوسطى إلى جانب فرص الاستمتاع بالعمارة الصربية الرائعة في جميع أنحاء المدينة.

"سوبوتيكا"

تعد سوبوتيكا، خامس أكبر مدينة في البلاد، هي واحدة من أفضل الأماكن للزيارة في صربيا، باعتبارها موطنا لمزيج مثير للاهتمام من المباني الحديثة المذهلة  والمباني التاريخية القديمة، مع الساحات الرائعة والأسواق المحلية الرخيصة، علاوة على ذلك تعتبر المدينة مكانا جيد للاسترخاء بين مشاهد طبيعية خلابة.

"زلاتيبور"

هي وجهة سياحية شعبية في جبال غرب صربيا، تمتلك الكثير من الفرص الترفيهية المتنوعة من التزلج في فصل الشتاء إلى السير لمسافات طويلة في فصل الصيف بين مجموعة لا تقارن من المناظر الطبيعية الخلابة مع المروج الكبيرة والقرى التاريخية الرائعة، وينصحك الخبراء عند زيارة زلاتيبور اكتشاف جودة الأطباق التقليدية اللذيذة بأحد المطاعم المحلية الجميلة.

أفضل الأوقات

إن افضل وقت لزيارة صربيا هي الفترة الممتدة بين شهري فبراير ومايو وبين شهري أغسطس وأكتوبر، كما أن المدة الكافية للسياحة في صربيا وزيارة أهم أماكنها السياحية هي 10 أيام تخطى خلالها بجولة لا تنسى.