سوسة التونسية... جوهرة الساحل الخلابة

06-January-2019

تستحق مدينة سوسة التونسية حقاً لقب جوهرة الساحل، فمناظرها الطبيعية الخلابة، والمتنزهات التي تحتويها، إضافة إلى المتاحف التاريخية والأحياء الشعبية، جعلتها مقصداً للزوار والسياح من كل حدب وصوب،  يأتونها لقضاء أوقات ممتعة لا تتنس، زيادة على أن أسعارها الزهيدة مقارنة مع مناطق أخرى في دول مختلفة من العالم.

تتربع سوسة على ساحل البحر الأبيض المتوسط وتبعد 140كم عن جنوب شرق العاصمة التونسية، وتلقب بـ"جوهرة الساحل" بسبب امتدادها على طول 45 كم إلى داخل السواحل الشرقية المطلة على البحر الأبيض المتوسط، وترتفع عن مستوى البحر حوالي 4م.

تأسست المدينة على يد الفينيقيين عام 1101 قبل الميلاد، وتعتبر أقدم من مدينة قرطاج، ويظهر ذلك من بنيانها، أحيائها ذات الطابع العثماني، والفينيقي، وتقسم المدينة إلى عدّةً متعمديات منها سيدي الهاني، سوسة المدينة، سوسة سيدي عبد الحميد، النفيضة، هرقلة، سوسة الرياض وغيرها من المتعمديات.

مناخ وسياحة

تتمتع سوسة بمناخ جميل طوال أيام السنة وتتزين المنطقة بالأِشجار والنخيل والحدائق، التي تبعث البهجة في نفوس السياح، حتى أطلق عليها "الجوهرة التونسية"، نظرا لما تضمه من أماكن سياحية بالغة الجمال وتحاط بالأسوار المبنية من الحجارة الصفراء الجميلة، وتعتمد المدينة على السياحة كمصدر أساسي للدخل، ومن أهم الأماكن السياحية فيها مرسى القنطاوي، قلعة سوسة، وسيجد الأطفال كل ما يرغبون في مدينة الملاهي الشهيرة "أكوالاند" بالإضافة لمدينة حنيبعل، ويمكنهم التمتع برؤية الحيوانات المختلفة في حديقة أفريقيا للحيوانات.

مرسى القنطاوي

يعتبر واحدا من أجمل الموانىء على مستوى العالم، ويحقق المتعة والترفيه لزواره وهو مرفأ للعديد من اليخوت السياحية، على ضفاف البحر الأبيض المتوسط، ويوفر أجمل أماكن الإقامة، فهو إختيار مناسب لقضاء إجازات شهر العسل على شاطىء البحر، ولا تفوتك تجربة الرحلات البحرية وتناول أشهى الأطعمة على متن اليخوت هناك، وإذا كنت من عشاق المغامرة مارس هواية الغوص تحت الماء وتمتع برؤية الأعشاب المرجانية هناك، وكذلك التزلج على المياه وباقي الألعاب المائية التي يوفرها المرسى.

متاحف المدينة العتيقة

* متحف سوسة الأثري: تضم سوسة مجموعة من أجمل المتاحف التي يفضلها السياح، وعلى رأسها متحف سوسة الأثري، وتم إدراجه من قبل منظمة اليونسكو على قائمة التراث العالمي، ويضم المتحف قاعة كبيرة ذات قبة ضخمة تم تخصيصها لتعريف السياح بالمدينة ومعالمها السياحية، ويعرض المتحف أعداداً هائلة من الآثار التي يعود تاريخها إلى العصور القديمة بداية من العصر الإسلامي.

* متحف دار الصيد: يعد من أكثر الأماكن السياحية جذبا للسياح، ويقع بأحد قصور مدينة سوسة، وكان مقرا للعائلات الأرستقراطية التونسية، ومن خلاله يمكنك إكتشاف الحياة الحضرية اليومية لأهالي المدينة العتيقة، خلال الفترة بين القرنين الثامن عشر والتاسع عشر.

مساجد

يعتبر الجامع الكبير واجهة أساسية لسياح المدينة العتيقة، ويرجع بناءه لعام 236 هـ، وتم بناؤه بأمر الأمير أبو العباس محمد بن الأغلب، لإستيعاب أكبر قدر من المصلين والتخفيف على مسجد قصر الرباط، ومسجد فتاتة بالمدينة بعد أن أصبحا غير قادرين على إستيعاب أعداد المصلين الكبيرة، ويضم المسجد محراب خشبي متحرك بني وفقا لطراز معماري رفيع، وتم تغطية الحجارة بأشرطة مطاطية ومرصفة بشكل فائق الجمال، ويشبه جامع الزيتونة، وتم تزويده بقبة تطل على البحر مباشرة ويرجع تاريخ إنشائها الى القرن الحادي عشر الميلادي.

المدافن الأثرية

تضم سوسة مجموعة من أقدم المدافن الأثرية بما يسمى بـ"دواميس سوسة" تقع في الناحية الشمالية الغربية من المدينة العتيقة، وتضم خمسة مدافن أثرية متقاربة من بعضها البعض، وتتواجد أسفل الأرضية الصخرية الرائعة، وأجريت الكثير من التعديلات على هذه المدافن التي تم حفرها بعناية في الصخر ومزودة بالكثير من النقوش الجنائزية التي عثر عليها بداخلها، وتنال إعجاب السياح.

قلعة سوسة

هي واحدة من أقدم المعالم السياحية ويعود بنائها إلى أواخر القرن الثامن الميلادي، وكان يتم الإعتماد عليها لحماية المدينة، وتتألف من طابقين يطلان على ساحة كبيرة تضم الأروقة والشرفات، وتمتاز القلعة بموقعها الرائع بشرق مدينة سوسة، ذات إطلالة مميزة على البحر مباشرة، ولا يفوتك الجلوس بفنائها المميز، الذي تم بناؤه وفقا لطراز القصور العباسية، ويضم شرفات مميزة ومأذنة رائعة التصميم، وبداخل الرباط تتعرف على العمارة الراقية فى العصر العباسي المتمثلة في المسجد العريق بداخل القلعة التي تفتح أبوابها للزوار من الثامنة صباحاً وحتى السابعة مساءً.

الأحياء التاريخية

تضم الأماكن السياحية في سوسة مجموعة من أعرق الأحياء التاريخية التي تجذب آلاف السياح للمدينة ومنها الحي العربي القديم، ويكتظ بالسياح على مدار اليوم نظرا لما يضمه من أسواق كبيرة كالسوق العربي التقليدي، ويرجع إنشاءه لعصر الأتراك، ويضم المحلات التي تشتهر ببيع البطاطين الصوف الجميلة وقطع الخزف المميزة بجانب المطروقات والأواني النحاسية، ويمكنك الحصول على أجود الخامات من الملابس الباريسية والأوروبية وأحدث صيحات الموضة هناك.

متنزهات وشواطئ

تحظى سوسة، ببعض المتنزهات والشواطئ التي تجذب السياح إليها، وعلى رأسها "شاطىء بوجعفر"، ويمتاز بجماله ومناظره الطبيعية الخلابة، ويوفر كل سبل الراحة والمتعة وكل ما يحتاجه السياح من خدمات، وتضم كذلك مدينة الملاهي الشهيرة "أكوالاند"، بالإضافة لمدينة حنيبعل، كما تضم حديقة أفريقيا للحيوانات.