8 أعشاب... لعلاج العيون

06-January-2019

العيون من أكثر أعضاء الجسم أهمية وحساسية، وتواجه مشكلات عديدة، تبدأ من مجرد أعراض طفيفة مثل تهيج خفيف واحمرار، وتصل إلى الأمراض الخطيرة، التي يمكن أن تؤدي إلى فقدان كامل للرؤية، وإذا كنت ترغب في الحفاظ على صحة عينيك وقوة نظرك، فهناك مجموعة من الأعشاب المفيدة لذلك، لكن يجب التأكيد على أن استشارة الطبيب واجبة قبل تناول هذه الأعشاب فهو من يستطيع فحص حالة العين واكتشاف أي أمراض فيها.

الحرشف البري

رغم أن الحرشف البري، ومكونه الأساسي النشط "سيليمارين" معروف مفعوله في دعم الكبد، فقد تبين أيضاً أنه يفيد العيون. إن الكبد هو الجهاز الرئيسي الذي يعتبر مرآة العيون، لأنه يتم تخزين الفيتامينات القابلة للذوبان والغلوتاثيون في الكبد، وهي المسؤولة عن المساعدة في إصلاح تلف العين.

جينكة بيلوبا

ظلت تستخدم لقرون لعلاج مشاكل العيون والجهاز العصبي المركزي، وتبين أنها الموسع المخي للأوعية الدموية الوعائية التي تعزز الدورة الدموية وتزيد من تدفق الدم في الجزء الخلفي من العيون.

كما أثبتت الدراسات وجود فوائد لعشبة جينكة بيلوبا ضد مختلف اضطرابات الأوعية الدموية، بما في ذلك الغلوكوما.

الشمر

إذا كان لديك عيون دامعة أو ملتهبة، يقال إن الشمر مفيد جداً في هذا الصدد، وبصرف النظر عن مثل هذه الحالات الخفيفة، يمكن للشمر الخام أو شاي الشمر، المستخدم كغسول للعيون، أن يساعد في ظروف أكثر خطورة مثل إعتام عدسة العين والغلوكوما.

في عام 2008، قامت إحدى الدراسات باختبار مستخلص بذور الشمر المائي لاستكشاف آثاره على النماذج التجريبية للغلوكوما. أظهرت النتائج انخفاضا في ضغط العين، مما يبرهن على دور الشمر كدواء مضاد للغلوكوما.

الزعفران

اشتهر الزعفران مثل الشمر بين توابل الطهي بأنه يساعد على تحسين البصر، بما في ذلك تحسين نتائج العتامة. وفي تجربة سريرية، أفاد كل مشارك تناول الزعفران بتحسن في الرؤية، مما دفع الباحثين إلى إحياء هذه العشبة كمفتاح محتمل لمنع فقدان البصر بين كبار السن.

وفي دراسة أخرى، وجد الباحثون أن الزعفران يحسن حساسية وميض الشبكية في المرضى، الذين تم تشخيصهم بوجود الضمور البقعي المبكر المرتبط بالعمر.

 العنبية

من المثير للاهتمام أن الطيارين البريطانيين أثناء الحرب العالمية الثانية ذكروا أن تناولهم فاكهة العنبية قد ساعد على تحسين رؤيتهم الليلية، كما أن نبات العنبية يعتبر مفيداً لدوران الأوعية الدقيقة، أي تدفق الدم في أصغر الأوعية الدموية، في جميع أجزاء الجسم.

وقد تكون هذه النبتة ذات فائدة في العديد من اضطرابات العين بما في ذلك اعتلال الشبكية، والتنكس البقعي، وكذلك الحد من التهاب شبكية العين.

الشاي الأخضر

إن الهالات السوداء والانتفاخ حول العينين، يمكن أن تكون ظواهر محرجة، ولكن وضع أكياس الشاي الأخضر على العينين، كما لو كانت شرائح خيار، قد تكون فعالة في الحد من التورم والسوائل حول العينين.

ويتسم الشاي الأخضر بمحتوياته المرتفعة من التانين ومضادات الأكسدة. كما أنه يحتوي على الكافيين الذي يساعد على تقليص الأوعية الدموية التي تسبب تورم حول العينين.

والتانين بما هو معروف عنه من خصائص قابضة، يقلل من تمدد الشعيرات والأوعية الدموية الموجودة تحت العينين، التي تؤدي إلى حدوث الهالات السوداء.

 الكركم

ذاع صيت الكركم لمزاياه الصحية والطبية، بما في ذلك تأثيره الإيجابي على العينين، وهذه العشبة قادرة على تعزيز صحة العين عن طريق الحد من أكسدة عدسة العين. ووفقاً للبحث، فإن أكسدة العدسة تعتبر من الأسباب الرئيسية للعديد من اضطرابات العين، كما يحتوي الكركم على الكركمين المعروف بخواصه المضادة للالتهابات.

 بذور العنب

يعتبر مستخلص بذور العنب أحد أفضل العناصر في تعزيز صحة العيون، ويوصى به لعلاج اضطرابات العيون مثل إعتام عدسة العين واعتلال الشبكية السكري والضمور البقعي. ويحتوي على العديد من المواد الكيميائية النباتية التي يعتقد أنها مفيدة للعيون بما فيها حمض اللينوليك، والفلافونويدات، وفيتامين "E"، وبروانثوسيانيدينز أوليغوميريك.