محاكمة سفاح فرنسي بجريمة قتل طفلين وقعت قبل 32 عاماً

05-December-2018

: بدأت في فرنسا، امس، محاكمة السفّاح فرنسيس هولم بجريمة قتل طفلين تعود إلى العام 1986، وهي تهمة ينفيها المتهم.

وتعود أحداث هذه القضية إلى الثامن والعشرين من سبتمبر من العام 1986، حين عُثر على جثّتي الطفلين سيريل بينينغ وألكسندر بيكريش البالغين، آنذاك، ثمانية أعوام، في قرية صغيرة في الشمال الفرنسي مع كسور في الرأس تدلّ على الضرب العنيف بحجر.

ودان القضاء، آنذاك، شابا في السادسة عشرة من العمر وحُكم عليه بالسجن المؤبد قبل أن تظهر براءته في العام 2002.

 وسبق أن دين فرنسيس هولم البالغ من العمر 59 عاما

بتسع جرائم قتل، منها جرائم اعترف بارتكابها، لكنه يصرّ

 على براءته من قتل الطفلين، وفقا لما قالته محاميته ليليان غلوك.

واعلنت النيابة العامة إن عدم توفّر أدلة حسيّة لا يُبعد التهمة عنه، فقد كان موجودا في مكان الجريمة حين وقعت، وشهد عليه اثنان من السجناء باح لهما بفعلته، وهي متشابهة بطريقة تنفيذها مع أربع جرائم ثبتت عليه.

 ومن المقرر أن يصدر الحكم في 21 ديسمبر الجاري.