محاكمة لمجرد بتهمة العنف الجنسي

21-November-2018

برأت المحكمة المطرب المغربي سعد لمجرد من تهمة الاغتصاب، التي اتهمته بها الفرنسية لورا بريول، وأجلت جلسة الإفراج عنه بقرار قضائي دون أن تحدد موعدا لها، على أن يحاكم فقط بتهمة العنف والاعتداء الجنسي عن نفس القضية في 2019، اضافة إلى محاكمته في القضية الثانية التي وقعت في سان تروبيه.

ويتواجد لمجرد حاليا في السجن على خلفية قضية اغتصاب أخرى، تعود إلى شهر أغسطس الماضي في سان تروبيه، حيث شاهد أحد العاملين في الفندق الضحية التي تقدمت بشكوى ضد لمجرد وهي تغادر غرفته بالفندق في حالة رعب.

وكانت السلطات الفرنسية ألقت القبض على الفنان المغربي سعد لمجرد بعد اتهام فتاة فرنسية له باغتصابها، وهذه الواقعة ليست الأولى له بنفس الاتهام.

وفور إعلان قرار المحكمة قامت لورا بريول الضحية الأولى بنشر تغريدة تشكر فيها كل من دعمها في مطلبها بمنع بث أغنيات لمجرد في الإذاعات، ونشط "هاشتاغ" في المغرب حمل عنوان "مساكتاش"، طالب فيه المغردون بعدم السكوت عن المغتصب أو المتحرّش إضافة إلى سحب جميع أغنياته من الإذاعات.