سيلفي روميه، حرفيّة في دار "جيرلان" GUERLAIN، تحصل على وسام الفنون والآداب الفرنسي

14-November-2018

حصلت سيلفي روميه على وسام الفنون والآداب الفرنسي العريق من قِبل وزير الثقافة الفرنسي، فرانك ريستير، اعترافاً بمهارتها الاستثنائيّة كواحدة من حرفيّات دار "جيرلان" Guerlain.

 

تُمنح هذه الجائزة بطلبٍ من لجنة كولبير Comité Colbert التي تسعى إلى تشجيع الحرفيّة اليدويّة. وقدّمت أيضاً أسماء سبع حرفيّين من الدور التي تمثّلها الرابطة: "باكارا" Baccarat، George V، "لونشان" Longchamp، "لويس فويتون" Louis Vuitton، "بيار فراي" Pierre Frey، "إس. تي. دوبون" S.T. Dupont، و"فان كليف أند آربلز" Van Cleef & Arpels.

 

تُعدّ سيلفي روميه وريثة تقليدٍ عريق، وهي تحافظ على هذه الخبرة الحرفيّة المستخدمة لتزيين وتحسين أجمل قوارير "جيرلان" Guerlain وتتأكّد من تناقلها. في مشاغلنا لإنتاج العطور في أورفين (الإيفلين)، تقوم بتدريب مجموعة جديدة من الحرفيّات وتعلّمهنّ التقنيّات الفريدة لهذه الحرفة المترفة: صناعة الشراشيب، صناعة الأختام، أختام الشمع، والعقد، وغيرها.

 

طوال 190 عام، قامت "جيرلان" Guerlain بالاستكشاف والابتكار والأمثلة في مجال العطور والعناية بالبشرة والماكياج؛ كلّ ذلك مع مجموعة جريئة من المبتكرين والابتكارات الأسطوريّة والدراية الأبديّة، ضمن ثقافة من الجمال كتوقيعها الخاصّ.

وطوال 190 عام، قامت "جيرلان" Guerlain بالتصنيع في فرنسا. ويشهد موقعا الإنتاج – أورفين (رامبويي) للعطور وشارتر للعناية بالبشرة والماكياج – على هذا اليوم، ويدمجان الحرفيّة والخبرة، والتقنيّات المتطوّرة، والمسؤوليّة البيئيّة والاجتماعيّة.

 

وتمّ الاعتراف بدار "جيرلان" Guerlain "كشركة للتراث الحيّ" لمهارتها الاستثنائيّة – تسمية حصلت عليها "جيرلان" Guerlain من وزارة الاقتصاد والماليّة الفرنسيّة.

تمّ تأسيس لجنة "كولبير" Comité Colbert في عام 1954 بمبادرة من جان-جاك جيرلان، وهي تجمع 82 دار فرنسيّة فاخرة و16 مؤسّسة ثقافيّة تعمل معاً للارتقاء بأسلوب العيش الفرنسي حول العالم.