إيهاب درويش عزف "أمواج حياتي" في أبوظبي

20-March-2018

شهد مهرجان أبوظبي، العرض الأول للمؤلف الموسيقي الإماراتي إيهاب درويش بعنوان "أمواج حياتي: كل قصة تبدأ بنوتة"، وعزف إيهاب مؤلفاته الموسيقية برفقة "أوركسترا أكاديمية بيتهوفن" بقيادة المايسترو البلغاري ستويان ستويانوف، ومشاركة الفنان اللبناني سامي كلارك.

 

وقالت  هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، والمدير الفني لمهرجان أبوظبي: "إن تبني مهرجان أبوظبي للمؤلف الموسيقي الإماراتي إيهاب درويش في عرضه العالمي الأول يترجم التزامنا باحتضان المبدعين الإماراتيين والتعريف بتجاربهم الرائدة في الموسيقى والفنون".

 

وأضافت: "تسهم هذه الأمسية في الارتقاء بوعي الجمهور وزيادة اطلاعه على روائع الإبداع الإماراتي وإبراز ريادة الدولة في مجالات الفنون والموسيقى، بالتزامن مع إصدار الألبوم الموسيقي للفنان عبر مبادرة منبر الإبداع والتوثيق الموسيقي من مهرجان أبوظبي، توثيقاً لتجربة الفنان وإسهاماً في التعريف بقدراته الموسيقية الاستثنائية".

 

وفي الحفل مزج إيهاب درويش التأثيرات الكلاسيكية والمعاصرة، وقدم مجموعة من أعماله الموسيقية الإبداعية التي أسرت الجمهور.

ويطلق درويش أعماله للمرة الأولى في بلده الأم من خلال مؤلفاته "أمواج حياتي: كل قصة تبدأ بنوتة" ويأتي إصدار ألبومه الأول في إطار مبادرة مهرجان أبوظبي "منبر الإبداع والتوثيق الموسيقي"، وهي منصة داعمة للمشاريع الجديدة للفنانين العرب، وسبق أن قدم "منبر الإبداع والتوثيق الموسيقي"، دعمه لمجموعة من الفنانين العرب من بينهم الإماراتي فيصل الساري والعراقي نصير شمة، والفرنسي اللبناني الأصل بشارة خوري، واللبنانية هبة القواس، والأردنية مكادي نحاس.