من راقصة أميركية الى "ملكة الكروشيه"

10-January-2018

استطاعت فنانة امريكية تدعى "لندن كاي" من تغيير مظاهر المدن وبعض المناظر الطبيعية من خلال فن "الكروشيه"، المعروف لدى العامة بمسمى "الحياكة بالصوف".

نقلت "كاي" هذا النوع من الخياطة القديمة إلى الشارع ودور الأزياء والقطارات، وأصبحت هوايتها مسارًا مهنيًا لها، بعد أن كانت تعمل كراقصة، حيث ابتدأ شغفها بهذه الخياطة منذ أن كانت في الثالثة عشرة من العمر، فقامت بممارسة ذلك أثناء أوقات فراغها، إلا أنها واجهت الجميع بذلك في عام 2013م، فقامت بالحياكة في الشارع لمدة 30 يومًا؛ بهدف لفت انتباه نظر المارة إلى أعمالها، ولإيصال فكرة تدل على أنّ «الكروشيه» ليست مجرد أوشحة وقمصان أو قبعات وصور، ومن ثمّ أطلق المارة عليها لقب «ملكة الكروشيه»؛ نظرًا لبراعتها وتنفيذ فنها بسرعة وتقنية عالية.

يُذكر أنّ أعمالها طُلبت من قِبل العديد من الشركات الأمريكية العملاقة، كما وضعت بعض لوحاتها في ساحة «التايمز سكوير» بمدينة نيويورك، وتمّ وضع إحداها في هاوية جبل في إيطاليا!