عفاف راضي عادت إلى الحفلات

19-September-2021

 

 

 

خطفت المطربة المصرية الكبيرة عفاف راضي، الأنظار في أولى حفلاتها بدار الأوبرا في القاهرة بعد غياب، إحياء لذكرى الموسيقار الراحل بليغ حمدي.

افتتحت عفاف الحفل وسط هتاف الجمهور، وأسرت الحضور "مكتمل العدد" على مدار ساعتين، عبر تقديمها نخبة من أشهر أغنياتها منها "سلم سلم"، "تساهيل"، "كله في المواني"، "جرحتني عيونه السودا"، "هوا يا هوا" و"ردوا السلام".

 وشهد الحفل مشاركة المطربة مي كمال، مع والدتها عفاف راضي "دويتو" أغنية "عطاشى" كلمات عبدالرحيم منصور، وتفاعل معهما الجمهور بالهتاف والتصفيق، حيث وجد أداء عذبا وتناغما بين الأم وابنتها.

واحتفت "أيقونة" الزمن الجميل بذكرى الموسيقار الراحل بليغ حمدي، الذي اكتشف وتبنى موهبتها سنوات طويلة، عبر ليلة غنائية مميزة أعادت خلالها عفاف إحياء أشهر الأغنيات التي جمعتها مع بليغ بمصاحبة فرقة دار الأوبرا بقيادة المايسترو سليم سحاب.

 وعبرت عفاف عن سعادتها بالعودة، قائلة: "بعد تكريمي أخيراً من مؤسسة الرئاسة، وإطلالاتي التلفزيونية لمست من الجمهور الحب والامتنان والشوق لأعمالي ما أعطاني دفعة قوية، ولم أجد فرصة أنسب من الاحتفاء بذكرى بليغ حمدي للعودة لحفلات المسرح تكريماً له واعتزازا بأهم الأعمال الغنائية التي جمعتنا.

من جهتها أشادت وزيرة الثقافة د.إيناس عبدالدايم، باحتفالية دار الأوبرا، بمناسبة ذكرى رحيل الموسيقار بليغ حمدي، التي شهدت عودة المطربة المصرية الكبيرة، وقالت: عودة الفنانة عفاف راضي للساحة تشكل قيمة كبيرة، فصوتها ولد من رحم جيل العمالقة ويعد امتدادا لهم ودليلا ومرشدا للأجيال الجديدة.