جوني ديب يتهم ماسك وفرانكو بالخيانة

06-July-2020

 

 

 

سمح القضاء البريطاني للممثل الأميركي جوني ديب، بمقاضاة صحيفة "ذي صن" بتهمة التشهير بعدما وصفته بأنه زوج معنِّف.

ويأخذ بطل سلسلة أفلام Pirates of the Caribbean (قراصنة الكاريبي)، على الصحيفة أنها أوردت في مقال نشرته أنّه ضرب زوجته السابقة الممثلة الأميركية آمبر هيرد، على أنه أمر مثبت. ورفض القاضي، طلباً لجوني ديب بنشر "الرسائل" المتبادلة بين آمبر هيرد ورجلين يشتبه جوني في أنها أقامت علاقة معهما.

ويفيد ديب بأن أحدهما هو مؤسس شركتي "تيسلا" و"سبايس إكس" إيلون ماسك والثاني هو الممثل جيمس فرانكو.

وكان الزوجان تطلقا وسط تغطية إعلامية واسعة في العام 2017 بعد فترة على زواجهما، وتحدثت حينها هيرد (34 عاماً) عن سنوات من العنف "الجسدي والنفسي"، وهو الأمر الذي ينفيه جوني ديب (57 عاماً).

وتعقد المحاكمة أمام المحكمة العليا في لندن، على أن تشهد لصالحه اثنتان من شريكات حياته السابقات هما واينونا رايدر وفانيسا بارادي. وكانت المحاكمة مقررة في منتصف مارس لكنها أرجئت بسبب جائحة الفيروس، وينتظر أن تستمر أسابيع عدة.