خبيرة التغذية العلاجية "سارة زيدان":النظام الغذائي السليم الذي يركز على الصحة الجسدية هو الأنجح للوصول للشكل المثالي

06-July-2020

 

 

 

قدمت سارة زيدان، أخصائية التغذية العلاجية، الكويتية، بعض النصائح للحفاظ على الصحة، جاء على رأسها التوازن في تناول "النشويات، الدهون، المياه، النشاط البدني"، مشيرة إلى أهمية النشاط البدني للجسم، قائله: قليلا دائم خيرا من كثيرا منقطع.

وأشارت زيدان في لقاء خاص مع مجلة الهدف ،  إلي أهمية تناول الطعام المفيد، وانه ليس بكثرة كميته وإنما بتنوعه وتوازنه بشكل يضمن احتوائه على كافة متطلبات الجسم من فيتامينات ومعادن، وغيرها من عناصر غذائية تكفي حاجة الجسم 

أولا حدثينا عن هذة الفتاه الطموحة والقوية والمتمكنة سارة زيدان؟

قدمت إلى بلدي الكويت قبل سنتين بعد أن أتممت دراستي في لوس انجلوس وقد حصلت على شاهدت البكالريوس ومن ثمة حصلت على شهادت الماجستير الخاصة باضطرابات التغذية في لندن، من جامعة  University College London.، وعند وصولي ألى ديرتي قررت أن أعمل في عيادات خاصة وكذلك في مختبرات وزارة الصحة حتا أكون على اطلاع دائم على كل مستجدات الوضع على اطلاع دائم على كل المستجدات بما يخص التغذية العلاجية و الوضع الصحي ،ولوجود أزمة كورونا المستجد قررت أن أخوض ضمار التواصل عن طريق الأنلاين مع مشتركي أنظمتي الغذائية وقد بهرت بكمية الناس التي بحاجة بل وتسعى للاهتمام بصحتها في الظروف الراهنية التي اجبرنا فيها على الجلوس في البيت.الأونلاين جعلني اتواصل مع الجميع ليس فقط في الكويت بل في كل الدول العربية لأكون على دراية ومتابعة أكثر لحالات مراجعيني .

 

كيف تقيمين المجتمع الكويتي من ناحية الوعي الغذائي؟

لكل مجتمع نمط غذائي يختلف عن الآخر فقد لاحظت خلال دراستي في لندن ان الكثيرين يعانون من الشراهه في الاكل وعند قدومي إلى الكويت صدمت بأن الكثيرين أصبحوا يركزون على تقليل الوزن  وأصبح هنالك ضغط شديد على بنات الخليج وشبابهم في تحقيق الشكل المثالي للجسم بل أن الكثير أصبح هوس الشكل يسيطر عليهم هذا شيء جيد وأنا افتخر بة ولكن هناك من تناسا الصحة الجسدية التي تقود إلى الجسم المثالي وأهملو تغذيتهم السليمة فليس الشكل هو الأهم المهم الصحة وانا أقوم بدوري كأخصائية تغذية بالتركيز على صحة الجسم التي تؤدي إلى الشكل المثالي ليكون النهج المتبع في الحياة صحي ويقي من الأمراض.

ما هو سر الغذاء الصحي والمتوازن؟
من المهم جداً التنويع في الطعام ما بين اللحم الأبيض، الخضار،الفواكه، النشويات ومشتقات الحليب بشكل. عادة ما ينصح الخبراء يتناول خمس حبات من الخضار والفواكه يومياً على سبيل المثال حبتي خضار وثلاث من الفاكهة، ولكنني أفضّل برفع حصّة الخضار الى ثلاث وأربع حبات وحتّى أكثر ربّما. في ناحية أخرى، أنصح بتجنب عصائر الفواكه، بل تناولها طازجة من دون عصرها، لأنّك تحتاجين لأكثر من 3 حبّات مثلاً لملئ كوب واحد ما يضاعف نسبة السكر المستهلكة ويجرّد الفواكه من الألياف فتكون النتيجة أن تفقد معظم فوائدها. غير ذلك فإن الرياضة مهمة جداً لتكون جزءا من الروتين اليومي. إختاري الرياضة التي تناسبك وتلك التي تستمتعين بها ليسهل عليك القيام بها بشكل طبيعي والقاعدة الذهبية تكمن في الاكثار من شرب الماء.

بما تختلف خدمات الصحة والتغذية في الأونلاين عن العيادات؟
في الأونلاين نعمل بكل مصداقية، نعتمد على التعامل الجيد مع المريض على أساس الصبر والمثابرة والمتابعة الحثيثة. ولأنّ الصدق هو نهج عملنا الأساسي، نُسدي النصيحة الأنسب لكلّ مريضة، فمثلاً في حال قصدتنا مريض بهدف إجراء عملية تنحيف جراحية وهو لا يحتاج فعلياً سوى لحمية ندلّه الى الطريق الصحيح بمعزل عن أي معيار آخر،كما أن الأونلاين يساعد في سهولة التواصل ونقل المعلومة باستمرار وسهولة.

هكذا تنعمين بنظام غذائي صحي

ما هي الأخطاء الشائعة الغذائية التي تقع فيها النساء عادةً؟
بشكل عام تتّجه النساء بشكل كبير الى الرجيم القاسي نسبياً عن طريق تطبيق نظام غذائي يحتوي على سعرات حرارية منحفضة جدا أو حميات المشاهيروهي في الحقيقة أنظمة غذائية مضرّة بالصحّة ولا تجدي نفعاً.
إضافةً الى ذلك، تكثر النساء من حصص الحلويات، فرغم أنّ في تناول الطعام جزء من اللذة والسعادة على الاعتدال أن يكون الحَكَم الأساسي في تناول الوجبات. وفي القرآن تلخيص واضح للقاعدة الأهمّ في علم التغذية :" وكلوا واشربوا ولا تسرفوا" وهذا هو علم الصحة بعينه.

ما رأيك بتناول الحلويات كجزء من الروتين الدائم؟

برأيي، كلي ما تشائين ولكن باعتدال. حتّى في الحميات التي نصفها لزبائننا ، للحلويات حصّة بين الوجبات.

هل من أطعمة تنصحين بتجنبها؟
بشكل عام لا أنصح بتجنّب أي نوع من الأطعمة طالما يتمّ تناوله بشكل معتدل، إلاّ المقالي التي أنصح بالابتعاد عنها وعدم تناولها إلاّ بين الفترة والأخرى.

ماذا تعني لك الصحة؟
الصحة بالنسبة لي شخصياً هي أن أستيقظ كل صباح وأشكر ربي على صحتي وعلى كل من حولي، أما بالنسبة لي كخبيرة غذائية، الصحة هي التنويع بين وجبات الطعام، و بين الألوان من فواكه الى خضار وعدم الامتناع عن أي طبق ملوّن وصحّي.

كيف نحافظ على صحتنا ونتجنب السمنة؟

1-تناول الطعام على مدار اليوم وبشكله الصحي وشرب الكثير من المياه على مدار اليوم بمعدل من 6 إلى 8 أكواب، سيمنع الشعور بالجوع في الأوقات المتأخرة من اليوم. كما أن الأمر ليس فقط معتمد على التغذية أو فقط على الرياضة، هي نسبة 70% تغذية و30% رياضة”.

2-عن الشعور الجوع عقب ممارسة الرياضة أكدت سارة زيدان  أن “هذا الأمر طبيعي للغاية، ولتفاديه يجب أولا الحرص على شرب المياه بوفرة خلال التمرين، كما يجب تناول الكربوهيدرات قبل التمرين، وبعد التمرين يجب الحرص على الابتعاد عن السكريات والدهون وتناول الخضروات والفواكه والبروتينات”.

3- تجنب عادة تناول وجبة واحدة طيلة اليوم، لأن بسبب تلك العادة يعمل الجسد على تخزين الدهون بداخله ولا يتخلص منها، ما يؤدي لزيادة الوزن وصعوبة إنقاصه.

تناول الطعام على مدار اليوم وبشكله الصحي يمنع الشعور بالجوع

4-تجنب تناول الأطعمة المملحة بكثرة لأنها تؤدي إلى زيادة الوزن، حيث أن الملح الزائد يمنع الجسم من التخلص من المياه الزائدة والسموم في الجسم، ولهذا يجب الاعتدال في تناوله.

5- ممارسة رياضتي الزومبا وركوب الدراجات الثابتة في المنزل. ممارسة الرياضة لم تعد تحتاج لمكان مفتوح أو النزول لصالات الجيم، ويمكن الاستعانة بموقع يوتيوب لما يحتويه من مقاطع فيديو كثيرة للتمارين داخل المنزل.

6-هناك مشروب يساعد على حرق دهون البطن في وقت سريع مكون القرفة (الدارسين) والماء الدافئ بدون سكر ويتم شربه قبل الطعام بنصف ساعة، ولكنه لن يجدي نفعا إلا باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.

السعي وراء اتباع أنظمة حمية غذائية، هل هي موضة أم نمط حياة؟

الحمية الغذائية لا تعني أبدا نظاما غذائيا قاسيا, بل هي نمط حياة صحّي دائمواختيار الحمية الغذائية هو عملية متكاملة وخاصّة تهدف الى تقديم أفضل ما يتناسب مع كل حالة. وهنا أريد أن أشدّد على شعار أن ليس من المهم أن نصل الى الوزن المثالي, بل الأهم أن نحافظ عليه.

 

ما هيَ نصيحتكِ للحصول على قوامٍ رشيق وجسمٍ مثاليّ؟

إن الوصول الى الوزن المثالي والمحافظة عليه يتطلّبان إلتزاما وتحدّيا لمدى الحياة. لذا على الراغب بالوصول الى الوزن الصحي وإعتماد خيارات وتصرفات جديدة لمدى الحياة. مثلا, عليه تأمين الطبخ الصحّي في المنزل لجميع أفراد العائلة وليس له فقط.

كما عليه تأمين المحيط الصحّي في البيت والعمل وذلك  بتوفير الأطعمة الصحية بشكل دائم مثل الطبخ الصحّي، الفاكهة والخضار، وتجنّب شراء وتخزين الحلويات والبسكويت والسكاكر. يمكن شراؤها عند الرّغبة فقط وبكميّات محدودة.

 

ما هيَ الطريقة الأنجح لمحاربة السمنة والحفاظ على الوزن، وكيفَ يمكن  تثبيت الوزن بعدَ اتباع نظام حمية غذائيّة؟

يمكن للوزن أن يزيد أو أن ينقص كيلوغراماً واحداً، فهذا التراوح قد يكون مرتبطاً بعدّة أسباب مثل كبت المياه، بعض التغيير في الهورمونات، إمساك أو إسهال، زيادة في تناول الملح زيادة في تناول المأكولات التي تسبب الغازات

 

لا يجب أن تطول هذه الزيادة أكثر من ثلاثة أيام، فقد أثبتت الخبرة المهنيّة بأن الزيادة في تناول الطعام قد لا تؤدي مباشرةً إلى زيادة الوزن ولكن قد تظهر الزيادة بعد فترة من الوقت.

لذلك يجب المثابرة على ممارسة الرياضة، على الأقل 3 مرّات في الأسبوع لمدة 30 دقيقة. فقد برهنت الدّراسات أن الأشخاص الذين يحافظون على  الوزن المفقود هم الذين يمارسون الرياضة بإنتظام .

 

كما يجب الحفاظ على نمط الحركة اليوميّة (إستعمال الدرج، إيقاف السيارة بعيدة عن المكان المقصود، المشي أثناء التحدّث على الهاتف النقّال وتجنّب الجلوس في كل الأوقات...)

من هو الملهم والداعم لك في حياتك؟

كنت في صغري صعبة جدا في الأكل وكانت والدتي تحرص على تناولي للغذاء الصحي مما جعلني اهتم واحرص على إختيار ما أتناوله من الطعامو عندما سافرت للدراسة وإطررت أن اختار غذائي بنفسي لكي أتجنب أي عوارض صحية أو الزيادة في الوزن، اتجهت لدراسة التغذية فبدأت بتجربة أنظمة صحية كثيرة على نفسي و دراسة نتائجها علي بالأول ثم اصبحت اطبق دراستي وتجربتي على من حولي .