تفاقم الخلاف بين ايمن رضا وباسم ياخور

03-May-2020

يبدو أن السجال الذي عاد مجدداً بين باسم ياخور وأيمن رضا لم ينتهِ بعد، فقد طفى على السطح مجدداً بعد حلقة برنامج "راحت عليك" التي استضاف فيها الإعلامي اللبناني هشام حداد الممثل السوري أيمن رضا، وما صرّح به ياخور بعدها في لقاء له عبر البث المباشر على "إنستغرام" مع الإعلامي أحمد الدرع، حيث وضّح ياخور أسباب وطبيعة العلاقة والخلاف مع أيمن رضا.

ويبدو أن الجملة التي قال فيها ياخور إنه ساعد رضا كانت السبب في رد رضا عليه، حيث قال ياخور إنه كان السبب في تقديم أيمن رضا لبرنامج "صفار كتار" وتقاضى رضا عنه رقماً يوازي ما يتقاضاه كأجر عن مشاركته في ثلاثة أعمال درامية، كما تحدث أنه ساهم بمساعدة أبناء رضا في العمل والتمثيل ضمن مسلسل "ببساطة".

هذا الكلام أزعج رضا الذي أعلن في منشور عبر صفحته الشخصية في فيسبوك أن "لا أحدَ له فضل عليه".

وعلى الرغم من أن رضا لم يذكر اسم ياخور صراحة إلا أن متابعين لمنشوره أدركوا أن المقصود به هو الأخير، خاصة من ناحية أن لا أحد له فضل عليه، موضحاً أن الكثير من زملائه نصحوه بعدم الرد وهم يعرفون الحقيقة حيث جاء في المنشور: "نصحوني الشباب مارد وكتير من الزملاء الفنانين والأصدقاء حكوا معي وبيعرفوا الحقيقة، لأنو إذا رديت مو لصالح حدا، بس بأكد انو ما حدا إلو فضل على............ وبعمري ماحدا عزمني إلا بدو مني شي، وبعمرو ماحدا شغّلني، بالعكس كتير بيستبعدوني لما بينطرح اسمي".

وأضاف رضا أنه لا يريد لهذا الخلاف الذي وصفه بأنه "تافه" أن يشغلهم عن هموم الناس المشغولة بما هو أهم بكثير مما أسماه "هذه السخافات"، مختتماً حديثه أنه يدفع ثمن صراحته وبإرادته وليس له علاقة ببريستيجهم المزيف بحسب وصفه.

الكثير من المتابعين لهذا السجال باتوا يطالبون الطرفين بالتوقف عن هذه المناكفات والاهتمام بأعمالهما الدرامية، وعدم الحديث مع الجمهور عن مشكلاتهما الشخصية التي باتت حديثاً لكل الناس لكثرتها، وكثرة الردود فيها بين الطرفين. في الوقت الذي طالبهما البعض بالجلوس معا والبحث عن حل يصلحا به خلافهما ليجتمعا في عمل درامي أفضل من كل هذا الخلاف.