زعيم كوريا يأمر رجال بلاده بتكبير أعضائهم الذكرية

أمركيم جونغ أون زعيم كوريا الشمالية رجال بلاده على تكبير أعضاء الذكرية وذلك بعد أن شعر بالإحراج والغضب من دراسات كشفت أن لديهم أصغر الأعضاء الذكرية على هذا الكوكب، ومن ثم أمر علماءه بالعثور على عقار لتكبير الأعضاء الذكرية للشعب الكوري

,احتلت كوريا الشمالية المركز الأخير مع متوسط حجم العضو الذكري المنتصب، أقل من 10 سم، وهذا بالمقارنة مع المملكة المتحدة (14 سم)، والولايات المتحدة (13 سم)، والكونغو (18 سم) والتي تحتل الصدارة في العالم، بحسب صحيفة The Sun البريطانية، ووفقاً لأحدث استطلاع، لحجم العضو الذكري، نفذته شركة دDurex للواقي الذكري.
ويبدو أن “كيم” مصمم على تعزيز شعبه على خشبة المسرح العسكري في العالم، حيث يأمل أن يرفع من حجم الأعضاء الذكرية لسكان دولته، لتضاهي حجم الدولة عالمياً بمساعدة العلم، كي يعيد الفخر إلى دولته مرة أخرى.
وكان كيم قد أمر سابقاُ كبار العلماء، بتطوير جرعة جنسية جديدة لمساعدة رجال البلاد، على إبقاء أعضائهم جاهزة للعمل، ويقال إن الزعيم الكوري الشمالي الراحل كيم جونغ ايل والد الزعيم االحالي كان مهووساً بأدائه في الفراش، لدرجة أنه أجبر العلماء على جمع الأدوية التقليدية من جميع أنحاء العالم، في محاولة لتعزيز رغبته الجنسية، حتى أنه أكل عضو أسد لتعزيز قدرته الجنسية، وفق ما أعلن منشق عن جيش كوريا الشمالية.