عيون سورية...فعالية مشروع "نسمة أمل"

1/1/1900 8:28:59 PM


 عيون سورية...فعالية مشروع "نسمة أمل" 


نسمة أمل...تحتفي بعودة بصر الطفل خضر

أقام مشروع "نسمة أمل" فعالية بعنوان "عيون سوريا" على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون، احتفاءً بعودة البصرالى الطفل خضر الذي فقده جراء استهداف الإرهابيين لقريته "بله" في ريف اللاذقية.

كل هذا الإنجاز يعود بالطبع الى مشروع "نسمة أمل" المشروع الانساني لرجل الاعمال مازن الترزي والذييستهدف حالات جرحى الجيش العربي السوري ، وأيضاً يعود إلى الفريق الطبي الذي أشرف على علاجه الدكتورة "رنا عمران" والكادر الإعلامي للمشروع الذي رافق رحلة العلاج منذ البدء إلى حين إبصار خضر النور من جديد.

قال سماحة مفتي الجمهورية الدكتور أحمد بدرالدين حسون خلال الفعالية: "بحثت في النصوص المقدسة عن مهمة الأنبياء، فكانت مهمة الأنبياء واحدة، أن نعلّم الإنسان طريق الحرية والكرامة والعزة ..إذاً الإنسان هو المحور... فلا تقل لي كم صليت، ولا تقل لي كم حججت ولا تقل لي كم صمت...قلي كم إنسان أنقذت وكم جاهل علمت وكم ضائع إلى طريق الصحيح أوصلت.. فرسالة الأنبياء الأنبياء أنا وأنت".

وأضاف مفتي الجمهورية سماحة: "لذلك أخي مازن وأنا أرى ذلك الذي يعيش في قبر ليس في بيت وهو يدافع عن الوطن وأصيب بظهره وانزل بدار لا تسكن بها إنسان ولا يرفق بها حيوان وإذا بأرجله تبدأ بها الغرغرينة ويقال بأن رجلاه سوف تقطعان وتقوم أنت وبمن معك بمن يعشقون الوطن بما وجهكم قائد الوطن إلى أن أعظم رسالة في هذا الوطن هي الإنسان، فانقذتموه، وكم دمعت عيناي يوم رأيته قام واقفاً يمشي ويوم عاد إلى بيته رآه جنة صغيرة تذكرت يومها تلك الآيات الكريمة" ، مشيراً الى جهود الرجل الأعمال السوري مازن الترزي في خدمة أبناء وطنه .

وبدوره قال رجل الأعمال السوري وصاحب المشروع مازن الترزي: " أننا نحن لا نرضى بغير سوريا وطناً لنا، وفي سوريا ولدنا أحراراً ونموت أحرارا، وبالصمود والمقاومة سنهزم أعدائنا وسننتصر"مضيفاً أنه "لدينا أطباء مبدعون لا تستعصي عليهم أي جراحة ومثلنا الأعلى هو الدكتور القائد بشار حافظ الأسد  طبيب العيون."

 

أما الطفل خضرفكانت له كلمة أيضاً أعرب فيها عن ألمه الشديد لفقدانه بصره حيث قال: "كنت حزيناً وأنا لا استطيع أن أرى بيوت القرية ولا وجوه أصدقائي، كنت حزيناً وان لا استطيع أن اقرأ علاماتي في الجلاء المدرسي، أما اليوم فأنا أرى كل شي حولي، وهذا بفضل مشروع "نسمة أمل" وأنا أدعي للربي أن يمد بعمر كل من ساعدني ورجع لي نور عينيّ."

 

حضر الفعالية الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية والدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين ووزير السياحة المهندس بشر يازجي ووزير التنمية الإدارية الدكتور حسان النوري وعدد من الرجال الدين المسيحي والإسلامي وعدد من أعضاء مجلس الشعب.